نترات الأمونيوم.. الجيش اللبناني يضبط لبنانيين وسوريين في بعلبك

أوقفت وحدات من الجيش اللبناني، اليوم الثلاثاء، مجموعة أشخاص من الجنسية اللبنانية والسورية، لضلوعهم بقضية الشاحنة المحملة نترات الأمونيوم، في قضاء بعلبك منطقة إيعات.

وجاء بيان قيادة الجيش، “ضبطت وحدات من الجيش اللبناني 6 أشخاص بينهم المدعو مارون الصقر وأحمد الزين من الجنسية اللبنانية، و4 أشخاص سوريين، إثر توقيف شاحنة تحمل نترات الأمونيوم ببلدة إيعات في قضاء بعلبك، بتاريخ 17 أيلول الحالي، ليحالوا إلى المديرية العامة للمخابرات لإجراء التحقيق”.

وأكمل بيان الجيش، “أنه تم توقيف 9 أشخاص آخرين للاشتباه بتورطهم بقضية النترات، ومن أبرز المشتبه بهم اللبناني سعد الله الصلح وهو صاحب الشاحنة المذكورة وصاحب مؤسسة الصلح للحبوب والأعلاف، والسوري خالد الحسن ويعمل سائق للمدعو مارون الصقر الموقوف”، وذكرت بعض التحقيقات أن الصلح كان قد اشترى كمية من نترات الأمونيوم في شهر آذار الماضي، واهتم بنقل هذه الكمية كلّاً من عبيدة عبد الرحمن وخالد الحسن من الجنسية السورية.

والجدير بالذكر، أنه تم تسليم الموقوفين الصلح والصقر والأشخاص السوريين المتورطين للقضاء المختص، وأُفرج عن باقي الأشخاص، بحسب روسيا اليوم.

وفي سياق مختلف، وصلت صهاريج تحمل المازوت الإيراني، يوم الخميس الماضي 16 أيلول، إلى منطقة الهرمل في لبنان، قادمة من سوريا، كانت قد وصلت إلى السواحل السورية في وقت سابق.

وكانت وكالة مهر الإيرانية قد نقلت عن مصادر، في وقت سابق، أن خمس قافلات من الصهاريج تحمل المازوت، قد عبرت الحدود السوري إلى الداخل اللبناني.

وأنباء تتحدث عن وصول السفينة الإيرانية الثانية للمرفأ السوري في بانياس، لتكمل مسيرتها للأراضي اللبنانية.