فيلم “ريش” يشعل الجدل في مهرجان الجونة

تعرض فيلم “ريش” في مهرجان الجونة السينمائي، الذي يقام في مصر، إلى الجدل بعد إنسحاب فنانين مصريين من العرض، حيث أنهم احتجوا بأنه يسيء إلى سمعة مصر، ويقدم البلاد بصورة ليست حقيقية.

وقد انسحب كل من الفنانين أشرف عبد الباقي وشريف منير وأحمد رزق، من عرض فيلم ريش ضمن مهرجان الجونة، في حين اعتبر محمد حفظي المنتج المصري أنّ ما حدث من تدايعات انسحابهم هو مشكلة افتعلها بعض الصحفيين، وأنه جدل ضخم لا داع له، بحسب ما نقلته CNN.

وقد صرّح حفظي أن ما حدث هو “اختلاف بالرأي” واصفاً ذلك بالحالة الصحيّة، وأكّد أن لايمكن أن ينتج فيلم يسيء لمصر، وأنّ الرقابة قد أجازت سيناريو فيلم ريش، وشاهدته قبل أن يعرض في مهرجان كان السينمائي، وأنه لايتوقع أن يواجه الفيلم أي مشاكل في أثناء عرضه التجري، الذي من المقرر أن يكون في شهر كانون الأول القادم.

القصة من خيال المخرج عمر الزهيري

وأوضح المنتج محمد حفظي أنّ الفيلم، “مجرد من الزمان والمكان” وأنّ قصته التي تتناول قضية إنسانية لسيدة تعاني من القهر، بأحداثها وشخوصها هي من خيال المخرج عمر الزهيري.

وفي إشارة إلى أنّ الفيلم فاز بأكبر جائزة من مهرجان كان في تاريخ السينما في مصر، وجائزة من مهرجان في الصين، فإنه مزعج بحسب حفظي أنّ يواجه مخرج العمل هذا الإحساس بعد الجدل الحاصل، الذي يعبر عن نفسه فيه، وأنه ليس سياسياً بل فني وإنساني.

سبب إنسحاب شريف منير من عرض فيلم ريش

وبررّ الفنان شريف منير إنسحابة من عرض الفيلم بقوله أنّ ” الفيلم مخلي شكلنا مش حلو… أسرة عايشة في عذاب غير طبيعي، وشكل مؤذي، عايشين في قذارة مش طبيعية”، وأضاف أنه “أنا اتخنقت من الفيلم، والعشوائيات الموجودة سابقًا لم تكن بهذا السوء “.

وأشار منير إلى أن اعتراضه ليس هجوماً على صنّاع الفيلم، إنما هو اختلاف بالرأي، وأن تبادله الحديث مع المنتج حفظي بعد خروجه من العرض دليل على ذلك، وأنه اتفق معه على أن فيلم ريش “خانق ومتعب”.