فيضانات السودان تهدد السودانيين مع ارتفاع مناسيب النيل في الخرطوم

طالبت إدارة الدفاع المدني في السودان السكان بأخذ الحيطة من فيضانات السودان الوشيكة عقب ارتفاع منسوب النيل في الخرطوم وفق ما أعلنت عنه لجنة الفيضان التابعة لوزارة الري والموارد المائية السودانية، اليوم.

وجاء في بيان وزارة الري السودانية اليوم أن مناسيب النيل في الخرطوم سجلت 16.04 متر، وهو مسنوب قريب من منسوب الفيضان 16.50 متر، ويذلك يكون متبقي لوقوع فيضانات السودان أقل من نصف متر بحسب التقرير.

وأضاف بيان الوزارة أن: “إيراد النيل الأزرق عند محطة الديم بالحدود السودانية الأثيوبية بلغ اليوم 573 مليون متر مكعب ومن المتوقع أن يكون الإيراد خلال الثلاثة أيام القادمة حوالي 600 مليون متر مكعب”.

ووفق بيان لجنة الفيضانات في الوزارة فإن إيراد نهر عطبرة عند الحدود السودانية الأثيوبية وصل إلى 385 مليون متر مكعب، وبلغ معدل التصريفات خلف السدود (ملايين الأمتار المكعبة).

وذكرت اللجنة في تقريرها أن تصريف سد الروصيرص بلغ : 586، وسنار: 548، وجبل الأولياء: 78، وخشم القربة: 385، ومروي: 560.

ونوَّه بيان اللجنة إلى أن جميع القطاعات ستشهد إرتفاعا بمتوسط 25 سم، وتوجه إلى المواطنين في كافة الولايات لأخذ الإجراءات الاحتياطية والاستباقية اللازمة للحد من مخاطر وقوع فيضانات السودان خلال أيام قليلة.

في حين أعلنت ولاية سنار السودانية، يوم أمس، عن حالة الاستنفار القصوى جراء ارتفاع مناسيب مياه النيل الأزرق في معظم الأحباس التابعة للولاية.

الجدير بالذكر أن فيضانات السودان التي وقعت العام الماضي، أدت إلى وقوع أضرار جسيمة في ممتلكات المواطنين وراح ضحيتها العشرات، وأعلنت الحكومة وقتها حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر.

وهذا العام يُنذر ارتفاع منسوب النيل بوقوع كارثة في السودان، بدأت معالمها بالتكشف مع تصريح عميد شرطة في السودان قرشي حسين عبد القادر، يوم أمس، عن مقتل طالب وطالبة غرقا بالنيل الأزرق، قبالة جهة برى، على خلفية جرف التيار لهما إلى النهر، وعملت فرق الإنقاذ النهري على استخراج الجثتين من النهر.