حاول شاب الانتحار في دمشق .. تفاصيل القصة

أقدم شاب على محاولة الانتحار في العاصمة السورية دمشق، في منطقة أبو رمانة، وقد تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديوهات يظهر فيها شاب وهو يحمل مسدس ويضعه على رأسه في محاولة للانتحار، وبدى عليه حالة من الغضب والانفعال الشديد، كما أنه كان يصرخ بعبارات تشير إلى أنه يشعر بحالة من الظلم.

فيما نشرت وزارة الداخلية السورية بياناً لها بخصوص حادثة الانتحار في منطقة أبو رمانة، وسيطرة عناصرها على الموقف.

نص بيان وزارة الداخية السورية

تضمّن بيان وزارة الداخلية النص التالي:
“أقدم على #اطلاق عـ.ـيارات ناريـ.ـة بالهواء في محلة #أبو_رمانة والتـ.هديد بإطـ.ـلاق النـ.ـار على نفسه وشرطة قسم #عرنوس تسيطر على #الموقف.
بالساعة الواحدة ظهراً من تاريخ 27/4/2022 ورد إخبار إلى قسم شرطة عرنوس من عمليات قيادة شرطة دمشق بإقدام شخص بمحلة أبو رمانة على إطلاق عيـ.ـارات ناريـ.ـة بالهواء والتهديـ.ـد بإطـ.ـلاق النـ.ـار على نفسه.
على الفور توجهت دورية بإمرة ضابط وتبين أن الشخص يدعى (عبد الرحمن .س ) تولد 1988 صاحب سوبر ماركت بمحلة أبو رمانة .
تم السيطرة على الموقف ومصادرة المسدس واصطحاب المذكور إلى قسم شرطة عرنوس لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والتحقيقات ما زالت مستمرة”.

الأخبار المتداولة

فيما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشخص الظاهر في الفيديو المتداول، والذي حاول فيه الانتحار بواسطة مسدس، هو صاحب محل starbux قرب حديقة الجاحظ في منطقة أبو رمانة، وقد أقدم على ما قام به بعد دخول دورية من الجمارك إلى محله.

وعلّق المحامي عارف الشّعال على الخبر: “يا إعلامنا الفهيم: حتى لو أخفيتو ليش الزلمة هدد بقتل نفسه! كل العالم على الفيس والواتساب تناقلت الفيديو وصارت تعرف ليش هدد بالانتحار!!، الحقيقة لا تخفى في عصر السوشال ميديا يا قصيرو الإدراك”.

محاولة الانتحار يعاقب عليها القانون

يذكر أنّ مجلس النواب الأردني، قد أقرّ يوم الاثنين الماضي، عقوبات على كل من يحاول الانتحار، ونصّ القانون الجديد على “الحبس مدة لا تتجاوز ستة أشهر وبغرامة لا تزيد على 150 دولاراً، أو بإحدى هاتين العقوبتين، لكل من شرع في الانتحار في مكان عام، أو أتى أياً من الأفعال التي تؤدي إلى الوفاة، وتشدد العقوبة إلى ضعفها إذا تم ذلك باتفاق جماعي”.

أما في مصر فقد تقدم نائب مجلس الشعب المصري أحمد مهني مشروع قانون أول العام الحالي، يجرم الانتحار والشروع فيه، ساعياً في ذلك إلى الحد من انتشار الظاهرة، ومعالجتها، على حد وصفه، وبحسب مشروع القانون “فى حالة العودة إلى الانتحار تكون العقوبة الغرامة التي لا تقل عن عشرة آلاف جنيه (نحو 640 دولاراً)، ولا تتجاوز 50 ألف جنيه (3200 دولار)، ولا يجوز الحكم بالإيداع إذا ارتكب الشروع في الانتحار مرة أخرى بعد سبق الحكم عليه بتدبير الإيداع المشار إليه”.