المملكة السعودية تقرر فتح المحلات التجارية في أوقات الصلاة.. والسبب

عمّمت السلطات المختصة في المملكة العربية السعودية، اليوم الجمعة، قراراً يقتضي بالسماح لكافة الأنشطة التجارية والمحلات، بحريّة الفتح خلال أوقات الصلوات.

وأصدر اتحاد الغرف السعودية اليوم بياناً، “أنه بإمكان كافة أصحاب المحلات والأنشطة التجارية، في المملكة العربية السعودية، أن يفتحوا محالّهم خلال أوقات الصلاة، مع العلم أن الموافقة على القرار قد صدرت وتمّ العمل بها”.

وأضاف اتحاد الغرف في بيانه، “أنه حفاظاً على سلامة المواطنين والمتسوقين من الازدحام والتصادم والانتظار لأوقات طويلة، مما يسبب خطر كبير بانتقال سريع للوباء كوفيد-19، ندعو أصحاب الأنشطة والمحال التجارية لفتح محلاتهم خلال أوقات الصلاة”.

وأكمل الاتحاد، أن القرار الجديد يأتي لخدمة المواطنين مع الحفاظ على سلامتهم، ولتحسين خدمة الأسواق والتسوّق، منوّهاً لأصحاب المحلات أن ينظموا العمل بما يتناسب مع العمال وأوقات العمل، وكي لا يتعارض مع أداء العمال والمواطنين المتسوقين للصلوات، وفق ما ذكرت وكالة سي إن إن.

وواجه القرار السعودي الجديد، انتقاد واسع على منصات السوشل ميديا وأكبرها منصة تويتر، من مناصرين لهذا القرار ومؤيدين له بما فيه حفاظ على سلامة المواطنين وحرية الاختيار، ومن الناس المعترضين لهذا القرار الذي اعتبروه تخلّي عن المبادئ الدينية.

وفي سياق مختلف، كانت قد أصدرت المملكة العربية السعودية، بشهر حزيران الماضي، قرار باقتصار موسم الحج لهذا العام على مواطنيها والمقيمين داخل المملكة ومنع الحجاج من خارج البلاد.

وعزت السلطات السعودية قرارها نتيجة لاستمرار انتشار جائحة فيروس كورونا واكتشاف تحورات جديدة له حول العالم.

وبيَّنت وزارة الحج السعودية أنها ستسمح لحوالي 60 ألف شخص فقط بأن يؤدوا مناسك الحج هذا العام.

وأوضحت الوزارة أن أعمار الحجاج المسموح لهم تأدية المناسك ستتراوح بين 18 و65 عاما وشددت على أنهم تلقوا اللقاح.