التصريح الأوّل لـ ليونيل ميسي بعد خروجه من برشلونة

عبّر اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، اليوم الأحد، عن حزنه العميق بسبب مغادرته نادي برشلونة، واصفاً خروجه أنه لا يصدّق، في مؤتمر صحفي أجراه اليوم لوداع الفريق الكتالوني والجمهور.

وقال ميسي خلال المؤتمر: “كنت أجمع أفكاري خلال اليومين الماضيين حتى أعرف ماذا أقول، فقد أمضيت كل حياتي في هذا النادي وغير مستعد لتركه، ويوجد في نادي برشلونة أجمل لحظات حياتي وأيضاً يوجد الأشياء السيئة، وفضل النادي عليّ هو أنه جعلني كما أنا الآن، مضيفاً أنني من عمر 13 عام وأنا هنا وتزوجت وأصبح لدي أبناء ومازلنا قاطنين بالمدينة الجميلة برشلونة، ووعدت زوجتي وأولادي أننا سنعود يوماً إلى هنا”.

وأضاف ليونيل ميسي، أنه من المحزن أنني لم ألعب من جماهير البرشا بالعام الماضي، ولم أسمعهم يهتفون اسمي حتى عند مغادرتي الفريق أمر محزن جداً، وكان حلمي أن أغادر وأنا على أرض الملعب.

وعند سؤال ميسي عن سبب المغادرة وموقف لابورتا رئيس النادي، قال ليو: “أن لابورتا فعل ما بوسعه لبقائي بالنادي لكن للأسف هذه قوانين الليغا، وعند مجيء لابورتا لرئاسة النادي تناولنا الغداء سويّاً وتوصلنا أنني سوف أكمل بالنادي ولم يكن مشكلة بالعقد، لكن حصل ما حصل ولن أتكلم أكثر”.

وتحدث ميسي عند سؤاله إذا طُلب منه تخفيض راتبه نحو 30% عن ما خفضه للنصف، فقال: هذه الإشاعات والكلام كله كذب وغير صحيح، مجيباً أن برشلونة من بعدي سوف يأتي اللاعبون وتكمل المسيرة وكما قال لابورتا أن النادي فوق كل شي.

وتمّ سؤال اللاعب الكبير ميسي عن الصورة التي جمعته مع لاعبي فريق باريس سان جرمان الفرنسي وما هي الأخبار حول الانتقال للفريق الفرنسي، أجاب: كانت الصورة والاجتماع مجرد صدفة مع الأصدقاء، فلقد دعاني نيمار وراكيتيتش كان أيضاً هناك، وكانوا يمزحون معي ويقولون تعال انضم إلينا لسان جرمان.

وأجاب ميسي على سؤال الصحفيين حول أي سنة سيكون الاعتزال، فقال: نشكر الله أنني غير مصاب بإصابات خطيرة، وجسدي واللياقة البدنية جيدة جداً، ولا يمكنني معرفة جواب هذا السؤال لأنه مرتبط بلياقتي البدنية.

وفي آخر سؤال وُجّه لميسي إذا شعر بالخيانة أم لا، قال: “لا لا حتى نكون واضحين وأنا دائماً لا أكذب على جمهوري والأعضاء، وفي محاولة بقائي في برشلونة، كلنا حاولنا بأقصى جهدنا ولكن لم نستطع”.

تصريح لابورتا بشأن مغادرة ميسي..

صرّح رئيس النادي الكتالوني خوان لابورتا، أن الإصرار على بقاء ليونيل ميسي في نادي برشلونة، كان من الممكن أن يعرّض النادي للخطر حوالي 50 عام القادمين.

وقال خوان لابورتا: “لا أستطيع أن أخاطر بالنادي 50 عام بسبب قرار، وعمر نادي برشلونة أكثر من 100 عام، وهذا الاسم أكبر من كل شيء وفوق الجميع وفوق أفضل لاعب بالعالم، وسوف نشكر ميسي على كل ما قدمه للنادي”.

وأكمل لابورتا، أنه لا يوجد لنا خيار إما أن نفعل القرار الذي اتخذناه، أو نبقى على تجديد العقد الذي سوف يكلفنا تعريض النادي للخطر المحتم.

ماذا قدّم ليونيل ميسي لبرشلونة؟

كان هدّاف نادي برشونة اللاعب الأرجتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي للنادي حيث سجّل 672 هدف، ومنح النادي 4 ألقاب بدوري أبطال أوروبا و10 ألقاب بالدوري الإسباني و7 ألقاب بكأس ملك إسبانيا، بالإضافة للرقم القياسي الكبير الذي أحرزه كأفضل لاعب بالعالم وهو 6 مرات.

ووصف لابورتا ليو، بأفضل لاعب بمسيرة برشلونة الذي ترك إرث كبير وقيّم للنادي، وكانت أفضل حقبة تاريخية للنادي هي فترة بقاء ليو به، مضيفاً أن فاتورة النادي انخفضت من 110% إلى 95% بعد خروج ليو.