الاتصالات السورية تعلن قيمة التصريح عن الأجهزة الخلوية

أوضحت الاتصالات السورية عن قيمة التصريح عن الأجهزة الخلوية، في بيان لها اليوم صادر من الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، وأكدّت أن أغلى قيمة هي مليون و 500 ألف ليرة سورية فقط.

وتضمّن بيان شركة الاتصالات على صفحتها في موقع فيسبوك، أنّ أجور التصريح الجديدة، مرتبطة بالسعر الحقيقي للجهاز ومواصفاته الفنية.

وأنّ قيمة أجور التصريح الحالية تتراوح بين 70 ألف ل.س و مليون و 500 ألف ليرة سورية، وأن القيمة تنخفض بحسب نوع ومواصفات الجهاز الخلوي.

وأشار بيان الاتصالات أنّ أعلى معدل قيمة تصريح عن جهاز هي في القائمة الحالية لجهاز “Iphone 12 pro max”، وأنّ الآلية الجديدة أطلقت لكي تتناسب مع القيمة الحقيقة للجهاز، ولـ “منع أي تلاعب بتحديد الشرائح”.

واحتوى بيان الاتصالات أنّ كل جهاز خليوي سيتم منحه “سماحية عمل” مدتها شهر، على الشبكة السورية.

كما أشار البيان إلى إلغاء تعريف المسافرين القادمين إلى سوريا، عن أجهزتهم الخلوية، وذلك لأنهم سيمنحون شهر سماحية، منذ دخولهم إلى الأراضي السورية.

ودعت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد في سوريا، جميع المشتركين، إلى عدم الإنجرار تجاه الشائعات، والاعتماد على مصادر الشركة الرسمي بالمعلومات، وتقديم الشكوى لها عن طريق قنواتها الرسمية والبريد الإلكتروني.

يذكر أنّه مع بدء تناقل معلومات بين المواطنين السوريين، أنّ الاتصالات السورية وضعت تسعيرة عمل جديدة “أسعار جمركة الموبايلات في سوريا 2021” لتعريف الأجهزة الخليوية على الشبكات العاملة في سوريا، بدأت أسعار الهواتف المحمولة بالانخفاض، بعد أن كانت قد ارتفعت بشكل محلوظ في الآونة الأخيرة.