إيلون ماسك يعلن عن تسلا بوت روبوت بشري بذكاء صنعي

كشف إيلون ماسك عن خطته لبناء نموذج ربوبت بشري “تسلا بوت” “Tesla Bot” والذي سيشبه بهيئته البشر، ولكن مع مقدرات الذكاء الاصطناعي.

وأعلن إيلون ماسك “Elon Musk” الرئيس التنفيذي لشركة تسلا “Tesla” يوم الخميس على هامش فعاليات يوم الذكاء الاصطناعي، أنّ شركته تعتزم تقديم نموذج روبوت شبيه بالبشر يسمى تسلا بوت، بداية العام القادم.

ويمتاز الروبوت الجديد من تسلا بأنه مصمم لأداء أعمال خطيرة ومتكررة ومملة، خاصة أنّ الشركة لديها خبرة في أجهزة الاستشعار والبطاريات، بحسب تعبير إيلون.

كما يتضمن موقع الشركة إعلان طلبها إنضمام مهندسي ميكانيكا وكهرباء وضوابط وبرمجيات، وذلك للمساعدة بالاستفادة من خبرات الشركة في مجال الذكاء الاصطناعي لتصنيع تسلا بوت.

وقال إيلون ، ثاني أغنى شخص في العالم وفقًا لمجلة فوربس أنّ بوت تسلا، سيكون له أيدي بخمس أصابع، وسيتم طرحه باللونين الأسود والأبيض، وسيكون “ودوداً” ومصمماً بحيث يمكنك “الهروب منه وعلى الأرجح التغلب عليه”، لكنه أردف مازحاُ “لاكنك لا تعرف أبداُ”

تسلا سيارة كهربائية وصاروخ فضائي وروبوت آلي

ويأتي إعلان إيلون ماسك بعد أن استطاعت شركته تسلا، دخول عالم السارات الكهربائية، وكانت رائدة في مجالها، حيث مكّنت الشركة سوق السيارات الكهربائية من أن يصبح حقيقة في أغلب الدول الغربية.

كما لا يمكن أن ننسى أنه استطاع أن يجعل الصواريخ الفضائية تعود إلى الأرض، ليتم استخدامها مرة أخرى، بعد ان كانت الفكرة خيالية بالنسبة للكثيرين.

وكان ماسك قد أعلن العام الماضي أن شركته ستقدم نظام القيادة الآلي للسيارات بشكل كامل هذا العالم، لكن الأمر لم يتحقق بعد.

وتواجه الشركة تدقيقاً من قبل منظمي السلامة في الولايات المتحدة بخصوص، نظام القيادة الآلي الخاص بها، بعد سلسلة من الحوادث.

وقال إيلون في تصريحه يوم الخميس: “يمكن القول إن شركة Tesla هي أكبر شركة روبوتات في العالم ، لأن السيارات هي روبوتات شبه واعية تسير على عجلات”و “من المنطقي نوعاً ما أن نضع ذلك في شكل بشري”.