إطلاق أول بنك رقمي “زاند” في الإمارات مطلع العام القادم

من المقرر أن يطلق أول بنك رقمي في دولة الإمارات أعماله، مطلع العام القادم، إذ يعمل “زاند” Zand على استكمال الإجراءات والتراخيص اللازمة لبدء الأعمال بداية 2022.

ويرأس محمد العبار رئيس شركة “إعمال”، رئيس مجلس إدارة البنك الرقمي الجديد، وقد أعلن في بيان له، استكمال الاستحواذ على حصة الغلبية، من أسهم مصرف دبي.

زاند أول بنك رقمي

وسيكون بذلك بنك زاند Zand، أول بنك رقمي في الإمارات، يقدم الخدمات المصرفية للشركات والأفراد.

وبحسب اقتصاد الشرق، فإن باكورة منتجات البنك ستكون منتج مخصص، لتمويل التجارة وسلاسل الإمداد، وخاصة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

كما سيقدم بنك زاند خدماته المصرفية للأفراد، مثل فتح الحسابات، بعيداً عن الخدمات الخاصة بالبنوك غير الرقمية، مثل الرهون العقارية.

ومن المتوقع أن يقدم البنك في البداية خدماته إلى السوق الإمارتية في المرحلة الأولى، ثم الانتقال إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.

وفي حديث له مع قناة CNN، قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة بنك زاند (والذي يعني الرمال)، “الموضوع أن أقدم لك خدماتك على مدار 24 ساعة، وباستخدام التكنولوجيا” كما أضاف “يجب تقديم الخدمات في القطاع المصرفي، بأقل التكاليف وبأحسن الأسعار، والمجال الرقمي يوفر ذلك”.

وقال أوليفيير كريسبان الرئيس التنفيذي لبنك زاند: “نحن الآن في مرحلة الإعدادات النهائية” و “تسير جميع الخطوات المتبقية، بما في ذلك الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة، وفق الجدول المحدد لإطلاق عملياتنا بشكل رسمي”.

البنوك الرقمية

وتعتبر البنوك الرقمية “Digital banking“، بمثابة قنوات رقمية، تقدم الخدمات المصرفية، عن طريق الإنترنت فقط “Online banking“، بعيداُ عن الممارسات التقليدية للبنوك التقليدية، وتخفيفاً لتعقيدات الخدمات المصرفية العادية.

وتتضمن الخدمات المصرفية الرقمية، مستويات عالية من أتمتة العمليات والخدمات المستندة إلى الإنترنت، وقد تشمل واجهات برمجة التطبيقات (API) التي تتيح تكوين الخدمات عبر المؤسسات لتقديم المنتجات المصرفية وتوفير المعاملات، عبر الهاتف المحمول أو جهاز الكومبيوتر.

وبحسب مجلة فوربس، فإن جذور الخدمات المصرفية عبر الإنترنت تعود إلى التسعينيات، إذ بدء Stanford Federal Credit Union، في الولايات المتحدة الأمريكية، في أكتوبر 1994، بالسماح لعملائه بالوصول إلى الوظائف المصرفية، عن طريق الشبكة، ليون بذلك أول مؤسسة توظف هذ المجال في عملها.