أوبك+.. الدول الأعضاء تتفق على زيادة حصة إنتاج عدة دول من النفط يومياً

اجتمعت الدول الأعضاء في أوبك+ اليوم، وقررت زيادة نسبة التخفيف من خفض الإنتاج اعتبارا من أغسطس القادم، مع رفع حصة الإنتاج لعدة دول من بينها الإمارات التي سمحت لها بإنتاج 3.5 مليون برميل يوميا.

وكشفت المصادر أن التحالف النفطي أوبك+ توصل اليوم إلى قرار يسمح بزيادة إنتاج العراق والكويت من النفط لتصل إلى 150 ألف برميل يوميا،

كما سمحت أوبك+ باستخدام حصص الإنتاج الجديدة ابتداءً من مايو 2022، مع الاستمرار بتطبيق قرار تمديد إدارة الإمدادات لغاية آخر 2022.

ونقلت المصادر أن الدول الأعضاء في المجموعة أقرت تعديل مستوى الأساس لإنتاج كل من السعودية وروسيا ليصل إلى 11.5 مليون برميل يوميا لكل منهما بعد أن كان 11 مليون، وذلك ابتداءً من مايو 2022.

وجاء في مسودة البيان الصادر عن أوبك+ أن المجموعة تسعى إلى إنهاء تخفيضات الإنتاج البالغة 5.8 مليون برميل يوميا، بداية سبتمبر 2022 في حال سمحت ظروف السوق.

والجدير بالذكر أن وزارة الطاقة الإماراتية وصفت في وقت سابق اتفاقية أوبك+ بأنها “غير عادلة” في نقطة الأساس المرجعية لحجم إنتاج النفط، وأكدت أنها تؤيد “أي زيادة غير مشروطة” في إنتاج أغسطس/ آب، تبعاً لحاجة السوق العالمية لزيادة الإنتاج.

فيما دعا الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، إلى تقديم القليل من “العقلانية والتنازلات” بهدف التوصل لاتفاق يُرضي جميع الأطراف.

وشدد وزير الطاقة السعودي، في تصريحاته، على أن زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل شهريًا لن تفلح في إنهاء التخفيضات المقرر في إبريل 2022 (الموعد المحدد لانتهاء اتفاق أوبك+).

الجدير بالذكر أن مجموعة أوبك + اتفقت العام المنصرم على تخفيضات قياسية لإنتاج النفط بمقدار 10 ملايين برميل يوميًا، بسبب تراجع الطلب الناجم عن انتشار وباء كورونا حول العالم وحماية سوق النفط من هذا التراجع.

ووقفت حدود المجموعة على إنتاج 5.8 مليون برميل يومياً.