أمل عرفة تعتذر عن مسلسل حارة القبة وشخصية إخلاص

صرّحت الفنانة السورية أمل عرفة أنها انسحبت من المشاركة في مسلسل حارة القبة، وشرحت تفاصيل سبب عدم مشاركتها في الجزء الثالث من المسلسل بشخصية إخلاص.

وكانت الفنانة أمل عرفة، قد أعلنت سابقاً بمشاركتها منشوراً على صفحتها في انستغرام، بانها ستكون ضمن أبطال مسلسل “حارة القبة” في جزءه الثالث، من إخراج رشا شربتجي وتأليف أسامة كوكش، لكنها منذ أول ساعات هذ اليوم أعلنت انسحابها من العمل.

وأشارت عرفة إلى أنها ستوضح لاحقاً أسباب انسحابها، وصرّحت منذ ساعات أنّ السبب الرئيسي هو “تدنى مستوى العقلية الانتاجية الى حدٍ لم يعد يحتمل”.

وجاء كلام عرفة في منشور لها على صفحتها في موقع التواصل فيسبوك، مبينة فيها الأسباب والتفاصيل لما حدث معها بعد إعلان المشاركة، حيث أشارت إلى أنّها “من الآن فصاعداً ميالة للعمل فقط مع من يقدر الفن والفنانين”.

وفي إشارتها إلى أن العقليات “غاب عنها الاحترام والتقدير” وغابت معها “الشفافية والمعايير”، بيّنت الفنانة القديرة، إلى أنها لن تقبل العمل مع أي منتج، لا يقدم لها العرض اللائق بموهبتها وسمعتها واحترافها.

قمر خلف تشارك عوضاّ عن أمل عرفة في “حارة القبة”

وتضمّن بيان الفنانة عرفة إشارتها إلى أنّ الفنانة قمر خلف، قد تواصلت معها، لتأخذ الإذن الأدبي لأداء الدور “إخلاص أخت أبو العز” الذي كان من المفترض أن تؤديه عرفة في المسلسل، إلى جانب الفنان عباس النوري.

وأشارت إلى أنها ” كنت أحبها وصرت أحبها وأحترمها أكثر بعد رسالتها الصوتية ” فيما يبدو أنها تقصد الفنانة خلف.

وأضافت عرفة أنّ انسحابها هو حق مشروع، حيث أنها لم توقع عقد مع الشركة المنتجة، وقالت “وإنما ظننت ُ أن لغة الحق المعنوي والمادي الذي كنت أتحدث به سيكون مفهوماً عند من يرمون علينا الفُتات لينعموا بثروةٍ ما نحن فيها إلا كعمال المناجم..”.

رسالة عرفة إلى المنتجين

وفي بيانها، وجهت الفنانة عرفة رسالة إلى المنتجين بالقول: “ينبغي على المنتجين وأنصاف المنتجين أن يتوقفوا عن سرقتنا بإسم الظروف والحرب و الأوضاع القاسية ، ثم يهرعون بعد نجاح أعمالهم ( بسببنا ) لاستلام حوالات بيع مسلسلاتهم بالعملات الصعبة ..!!.

وأضافت: “نرفض أن تتعاظم سطوتكم في ظلم المبتدئين الذين يحتاجون إلى فرص عمل ، لكنكم تفعلون ..!!لكننا كشركاء في تاريخ هذه الدراما منذ ( عقود ) وقدمنا فيها ما قدمنا من انجازات ليست بخافية على جمهور العالم العربي من المحيط إلى الخليج ، نرفض ولن نسمح لكم بالمزيد من الاستخفاف بمن جعل من حضوركم ممكناً ..!!تذكروا جيداً أن الممثلة و الممثل السوري كان ولا يزال وسيبقى حجر الأساس في كل مشروع سوري ناجح ..!! كفاكم ، فقد أصبحنا نشعر بالعار ..!!”.